ملتقى شباب المراوعه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي





 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخولدخول
أول موقع خاص بمديرية المراوعه وضواحيها


  و فــي المراوعة الغراءِ شهبُ هـدى  همْ فـــي حظائرِ قـدسِ اللهِ أزهـارُ
آلُ الـــنبيِّ و أبــناءُ الـوصيِّف هــــمْ   في الأرضِ والعرضِ ساداتٌ وأخيارُ
و لا تــــعاظمني فــي مــدحِ مـنصبهمْ   مـــــــالٌ و دارٌ و دينـارٌ و قنــطارُ
بــلْ أطـــلبُ الخـلدَ في أدنـى محبتهمْ  و مـــا عــــلي  إذا أحببتهمْ عــــارُ
السلام عليكم يا زائر            
آخر زيارة لك كانت في  
لديك0مشاركة في المنتدى ,, بانتظار مشاركاتك معنا

الرسائل الخاصة : إضغط هنا                    
المنتدى لوحة التحكم
رفع الصور
البحث
مشاركات جديده
تعليمات
من نحن

شاطر | 
 

 من روائع الشيخ عبد الرحيم البرعي الكردفاني رحمه الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إبراهيم الشرقي
المدير العام
مؤسس الموقع

avatar

بيانات العضو
رقم العضويه : 1
عدد المساهمات : 2060
نقاط : 32140
تاريخ التسجيل : 11/02/2010
بلد الإقامه : غير معروف
جنسيتي : يمني
جنسي : ذكر
مزاجي : قلق
هوايتي : السفر
مهنتي : مهندس
حكمة : إبتسم ,, فالوجوه البائسه لا تصلح الا للشحاته
دعاء
MMS : 7

مُساهمةموضوع: من روائع الشيخ عبد الرحيم البرعي الكردفاني رحمه الله   الجمعة أكتوبر 29, 2010 7:01 am

هبَّ النسيمُ فملستْ منهُ أشجارُ




هبَّ النسيمُ فـــــــملستْ منهُ أشجارُ ==== و غردتْ في بشامِ الشبحِ أطيارُ

و ضاحكَ البرقُ أزهارَ الرياضِ فمنْ ====فضى ِّمذهبها نورٌ وأنوارُ
فـــــــــــهزني الشوقُلا دمعي يكفُّو لا ====قــلبي إذا ما رمتُ الصبرَصبارُ
و طاـــلَ عهدي بــــدارٍ كنتُ ساكنها ====قـدْ حالَ منْ دونها نجدٌ وأغوارُ
فـليتَ شعري هلِ الأيامُ تـــــــسعدني ==== بوصلِ قومٍ نأتْ بـي عنهمُ الدار
أحـــنُّ وجداً وتــذكارا ً لـــهمْ بـــهمْ ====و الحبُّ أـــقتلهُ وجــــدٌ و تذكارُ
يا جيرة الحيِّ كيفَ المنجدونَ وهلْ ====بالشعبِ في سمراتِ الحيِّ سمارُ
و هــلْأ لمــتْ صـبا نـجدٍ مـودعـة ً ====للظاعنينَ و سارتْ أينما ساروا
و أينَما حلوامنَ الوادي و هلْ ضربت=== لــهمْ على العـلمِ الغربي أخــدارُ
يا هائمَ القلبِ ثـــــقْ بالصبرِ معتصماً ===فـــكلُّ شيءٍ لهُ حــــدٌو مـــقدارُ
و إنْ بـــــليتَ بـأحكامِ الـــزمـــانِِ فلا === تــجزعْ فــللــدهرِ إقبالٌ و إدبارُ
و اعــلمٍ بــأنكَ جارُ الأهــدليِّ و في ====ذمــامِ مــحترمٍ يحمي بهِا الجارُ
فــانزلْ يــتربتهِ إيــما نـــزلتَ و سلٍ ====أهــــذهِ طــيبة ٌو الخلــقُ زوارُ
أمْ مـشهدُ الكعبة ِالبيتِ الحرامِ وفـي ====أكــنافها الوفدُ حــجاج وعمارُ
بــجاهِ مــنْ شـــرف تْــهذى البـلادُ بهِ====كـــما بأحمدَ قدْما شرفَ الغارُ
سقى الكثيبُ كثيبَ السدرِ صـوبَ حياً ===غــــمامهُ بصنوفِ الخيرِ مطارِ
فــفيهِ ســرٌّ مــنَ الأســـرارِ مــبتهجٌ ====في ســمتِ كلِّ وليٍّ منهُ أسرارُ
مـــهذبٌ شـــــرَّفَ اللهُ الـــوجودَ بـهِ ====و إنـــما و لـد المختارُ مختارُ
ظــلٌّ ظــلـيلٌ وغــيثٌ يـستغيــثُ بــهِ ==== عجمٌ و عربٌ و بدوٌ ثمَّ حضارُ
لـــهُ الحمايــة ُفي الدنيا و يــومَ غدٍ ===== تمحى بهِ عنْ جميعِ الخلقِ أوزارُ
و لوْ أشارَ إلى نــارِ السعيــرِ خــبتْ =====إذْ ذاكَ و انــطفأتْ منْ نورهِ النارُ
و لـــوْ دعا بـــجمادِ الأرضِ مــعجزة ً===== لــباهُ تــربٌ و أشــــجارٌ وأحجارُ
و كــــمْ لهُ مــــنْ كـــرااتٍ إذا قـرنتْ ===== بــالبـحرِ تــخجلهُ و الــــبحرُ تيارُ
حــلتْ مـــحاسنــــهُ الأيـامَ و امتلأتْ ===== مــنها جــهاتٌ كـــثيراتٌ و أقطارُ
و فــي المراوعة ِالغراءِ شـهبُ هــدى ===== همْ فـــي حظائرِ قدسِ اللهِ أزهارُ
آلُ الـــنبيِّ و أبــناءُ الـوصيِّف هــــمْ ===== في الأرضِ و العرضِ ساداتٌ وأخيارُ
قــومٌ ســمعوا بـــرسولِ اللهِ مــــرتبة ً===== فـــكلُّ أفعالهمْ فــي المــجدِ آثارُ
ســـبعُ المــثانــي ثناءٌ يـــمدحونَ بهِ ===== و مـــدحُ غــيره مُسجعٌ وأشعارُ
و فيهمُ الفردُي حيي الأريحيِّ لـــــهُ====== فـــوقَ الخليقة ِأخطارٌ و أقدارُ
بــدرٌ مـــنيرٌ إمـــامٌ عــــالمٌ عـــــــلمٌ====== سيفٌ منَ السرِّماضي الحدِّ بتارُ
مـــــــباركُ الوجهِ يرجى فيضُ نائلهِ======و مــنهُ تــــقضى لباناتُ و أوطارُ
أمــــا و آلُ عــلى الأهـــــدليِّ فــهـمْ====== لـــخلعة ِالـكونِ تــطريزٌ و أنوارُ
لا بعت شعراً نفيسا ًبالخسيسِ و لوْ======هـــــلكتُ جوعا ً فللأشعارِ أسعارُ
و لا تــــعاظمني فــي مـدحِ منصبهمْ====== مـــــــالٌ و دارٌ و دينارٌ و قنطارُ
بــلْ أطـــلبُ الخلدَ في أدنى محبتهمْ====== و مـــا عــــلى َّ إذا أحببتهمْ عارُ
فـهمْ ثمالي و منهمْ نصرتي و غـنى====== فقري و قبلة ُقصدي أينما ساروا
أولى كَإنْ عاهدوا أوفو اوإن وهبوا=====أغنوا وإن يستشاروا نصرة شاروا
كــأنما الــــــــكونُ شخصٌ ميتٌ و هم===== للكونِ روحٌ و أسماعُ و أبصارُ
و لـــــمْ يزلْ جارهمْ يحمي و سائلهمْ===== يــعطى و عارضهمْ بالخيرِ مطارُ











ــــــــــــــــــ



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من روائع الشيخ عبد الرحيم البرعي الكردفاني رحمه الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى شباب المراوعه ::  اقسام مديرية المراوعه  :: أعلام و أدباء و فناني المديريه ,, وتوثيق الموروث الشعبي-
انتقل الى: